Arabic English
شباط/فبراير 26, 2017
FacebookTwitterRSS Feed

اشراقات حضرمية

دمون نيوز

دمون نيوز

 حيث قالت صحيفة سعودية بارزة أن نائب رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الوطني، اللواء الركن أحمد سيف اليافعي، كان مضرباً للمثل في الشرف والشجاعة .

وأوضحت صحيفة عكاظ الإلكترونية، في سياق تقرير لها عن الشهيد، أنه كان يتابع أعماله -في الثاني والعشرين من فبراير 2017- في طليعة صفوف الجيش اليمني الوطني الساعي لتحرير اليمن من فساد الانقلابيين وإفسادهم، إذ وافته المنية في المخا إثر هجوم غادر، لينتقل إلى رحمة الله شهيداً بطلا، ومثالاً في الشجاعة يُحتذى.

وتابعت الصحيفة "كان الشهيد اللواء «أحمد سيف اليافعي» -رحمه الله- مضرباً للمثل في الشرف والشجاعة، وقد توسّم فيه من حوله الكثير منذ نشأته في مديرية رُصد بمحافظة أبين، التي ولد فيها عام 1950، قبل أن يلتحق بالسلك العسكري عام 1966" . 

وأستعرضت الصحيفة في سياق تقريرها سيرة حياة الفقيدة العامة والعسكرية، مؤكدة أنه البطل «أحمد اليافعي» رحل إلى رحمة الله، شهيداً دافع عن وطنه .

وأختتمت الصحيفة تقرير بالتأكيد على أن البطولات في اليمن لن تنتهي والعمل لتحرير البلاد ونُصرة العباد لن تتوقف، وقادتها الأشاوس من زملاء اليافعي يملؤون الميدان وفي أعينهم تلوح بوارق الانتصار بإذن الله.

واخيرا: اخر الاخبار هذا ما قالته صحيفة سعودية عن اللواء الشهيد احمد اليافعي - في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع اليمن العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي:اليمن العربي
تحياتنا.

حمل تطبيق مصر 24 علي جوجل بلاي مجانا وتابع كل حصري وجديد من الاف المواضيع

 

أخبار ذات صلة

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

قتل نائب رئيس هيئة الأركان في الجيش اليمني اللواء أحمد سيف اليافعي، أحد قادة الإِجْتِياح الذي تشنه القوات الحكومية على ساحل البحر الأحمر في مواجهات مع المتمردين الحوثيين في جنوب غرب اليمن، وفقًا لمصادر عسكرية.

وأوضحت الجهات أن اليافعي قتل «بصاروخ حراري» في وقت متأخر مساء الثلاثاء عند الأطراف الشرقية لمدينة المخا المطلة على البحر الأحمر التي سيطرت عليها القوات الحكومية في العاشر من فبرايــر - شبــاط.

وأَبْلَغَ مصدر عسكري آخر إن جثة اليافعي وهو قائد المنطقة العسكرية الرابعة في الجنوب وأحد نواب رئيس هيئة الأركان نقلت إلى مدينة عدن الجنوبية التي تتخذ منها حكومة الرئيس المعترف به عبدربه منصور هادي عاصمة مؤقتة.

ومنذ السابع من ينــاير - كانــون الثـاني، تشن القوات الحكومية مدعومة بطائرات وسفن التحالف العربي إِجْتِياحًا قرب مضيق باب المندب الاستراتيجي، في عملية أطلق عليها اسم «الرمح الذهبي».

وهدف العملية طرد المتمردين الحوثيين من المناطق المطلة على البحر الأحمر على ساحل يمتد على نحو 450 كلم، وهي المخا والحديدة ومنطقة ميدي القريبة من الحدود السعودية.

واليافعي أحد أبرز القادة المجندين الذين يقودون هذه الحملة ضد المتمردين التي قتل فيها منذ انطلاقها المئات من الطرفين.

بدأ النزاع الأخير في اليمن سـنة 2014، وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في سبتمــبر - أيــلول من العام نفسه.

وشهد النزاع تصعيدًا مع التحالف العربي في النزاع في مــارس - آذَارُ 2015 بعدما تمكن الحوثيون من الهَيْمَنَة على أجزاء كبيرة من البلد الفقير.

وساعد هذا التدخل القوات الحكومية في طرد المتمردين من مناطق عدة بينها مدينة عدن.

وفي سياقٍ آخر، أَبَانَت نقابة الصحفيين اليمنيين البارحة الأربعاء، عن 205 حالات انتهاك لحرية الصحافة في اليمن أَثْنَاء العام السابق.

وتفوهت النقابة في بيان تلقت وِكَـالَةَ الأخبـار الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه بالأمس، إن تلك الانتهاكات طالت صحفيين ومصورين وعشرات الصحف والمواقع الإلكترونية ومقرات إعلامية وممتلكات صحفيين.

وأَكْمَلَت النقابة «وثقت النقابة 10 حالات قتل، و16 حالة شروع في القتل، و12 حالة تعذيب، و42 حالة اختطاف واحتجاز وملاحقة واخفاء، و32 حالة تهديد وتحريض ضد الصحفيين».

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

قتل نائب رئيس هيئة الأركان في الجيش اليمني اللواء أحمد سيف اليافعي، أحد قادة الإِجْتِياح الذي تشنه القوات الحكومية على ساحل البحر الأحمر في مواجهات مع المتمردين الحوثيين في جنوب غرب اليمن، وفقًا لمصادر عسكرية.

وأوضحت الجهات أن اليافعي قتل «بصاروخ حراري» في وقت متأخر مساء الثلاثاء عند الأطراف الشرقية لمدينة المخا المطلة على البحر الأحمر التي سيطرت عليها القوات الحكومية في العاشر من فبرايــر - شبــاط.

وأَبْلَغَ مصدر عسكري آخر إن جثة اليافعي وهو قائد المنطقة العسكرية الرابعة في الجنوب وأحد نواب رئيس هيئة الأركان نقلت إلى مدينة عدن الجنوبية التي تتخذ منها حكومة الرئيس المعترف به عبدربه منصور هادي عاصمة مؤقتة.

ومنذ السابع من ينــاير - كانــون الثـاني، تشن القوات الحكومية مدعومة بطائرات وسفن التحالف العربي إِجْتِياحًا قرب مضيق باب المندب الاستراتيجي، في عملية أطلق عليها اسم «الرمح الذهبي».

وهدف العملية طرد المتمردين الحوثيين من المناطق المطلة على البحر الأحمر على ساحل يمتد على نحو 450 كلم، وهي المخا والحديدة ومنطقة ميدي القريبة من الحدود السعودية.

واليافعي أحد أبرز القادة المجندين الذين يقودون هذه الحملة ضد المتمردين التي قتل فيها منذ انطلاقها المئات من الطرفين.

بدأ النزاع الأخير في اليمن سـنة 2014، وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في سبتمــبر - أيــلول من العام نفسه.

وشهد النزاع تصعيدًا مع التحالف العربي في النزاع في مــارس - آذَارُ 2015 بعدما تمكن الحوثيون من الهَيْمَنَة على أجزاء كبيرة من البلد الفقير.

وساعد هذا التدخل القوات الحكومية في طرد المتمردين من مناطق عدة بينها مدينة عدن.

وفي سياقٍ آخر، أَبَانَت نقابة الصحفيين اليمنيين البارحة الأربعاء، عن 205 حالات انتهاك لحرية الصحافة في اليمن أَثْنَاء العام السابق.

وتفوهت النقابة في بيان تلقت وِكَـالَةَ الأخبـار الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه بالأمس، إن تلك الانتهاكات طالت صحفيين ومصورين وعشرات الصحف والمواقع الإلكترونية ومقرات إعلامية وممتلكات صحفيين.

وأَكْمَلَت النقابة «وثقت النقابة 10 حالات قتل، و16 حالة شروع في القتل، و12 حالة تعذيب، و42 حالة اختطاف واحتجاز وملاحقة واخفاء، و32 حالة تهديد وتحريض ضد الصحفيين».

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

اخر اخبار اليمن استشهد مساء اليوم الاربعاء العقيد عبده محمد سعيد الكيس الصبيحي في جبهة المخأ.وقال مصدر عسكري ل شبوه برس -: أن العقيد عبده محمد سعيد الكيس الصبيحي استشهد بعد استهدافه من قبل مليشيات صالح والحوثيين في جبهة المخاء, ولم يوضح المصدر تفاصيل استشهاد الصبيحي . وشارك العقيد الصبيحي في معارك كثيرة ضد مليشيات صالح والحوثيين بينها معارك تحرير عدن والوهط والعند ومعارك باب المندب وكهبوب وجبهة حيفان.
يأتي ذلك بعد أقل من 24 ساعة على استشهاد اللواء القائد احمد سيف اليافعي.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

وقالت صحيفة الخليج الإرماراتية في عدد اليوم، أن  واليمنيون أصيبوا بفاجعة وحالة  من الذهول من نبأ استشهاد نائب رئيس هيئة الأركان بالجيش الوطني اليمني اللواء ركن أحمد سيف اليافعي، الذي صال وجال في جبهات القتال المختلفة قائداً مغواراً لقوات الجيش والمقاومة المسنودة بقوات التحالف العربي بالصفوف الأمامية وخطوط النار مقارعاً ميليشيا الحوثي وصالح، وعُرف عنه حنكته وإقدامه وبسالته وتضحياته منذ انخراطه في السلك العسكري.

وفي حديثها عن سيرته الذاتية، قالت الصحيفة أن الشهيد اليافعي، سطع نجمه عالياً عند مشاركته كقائد للمنطقة العسكرية الرابعة في معركة تحرير عدن إلى جانب قيادات ورجال الجيش والمقاومة والتحالف، ومواصلة قيادته معارك تحرير المناطق والمدن المجاورة لمدينة عدن من الانقلابيين في محافظات أبين ولحج وتعز، أبرزها قاعدة العند العسكرية الجوية (شمال لحج) والمواقع الاستراتيجية ابتداءً من باب المندب مروراً بوذُباب والعُمري وصولاً إلى المخا، كما شارك في تطهير أبين من الجماعات المسلحة المتشددة تنظيمي «داعش» و«القاعدة».

وأستعرضت الصحيفة السيرة الذاتية للشهيد اليافعي والمناصب التي تقلدها خلال منذ أنخراطه في السلك العسكري منتصف ستينات القرن الماضي وصولاً إلى إستشهاده وهو يقود معارك تحرير معسكر خالد في مدينة المخا غرب تعز من سيطرة ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح الإنقلابية .

 العاجلة اليوم الخمي

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

 

عاجل اليمن اخبار منوعة: في واحدة من أغرب جرائم الاغتيال السياسي...ظهور اسم “قاتل الرئيس اليمني” في صحيفة أمريكية بعد 38عاماً

عاجل اليمن اخبار منوعة: في واحدة من أغرب جرائم الاغتيال السياسي...ظهور اسم “قاتل الرئيس اليمني” في صحيفة أمريكية بعد 38عاماً

 

واحدة من أغرب جرائم الاغتيال السياسي التي أنهت حياة رئيس عربي بطلقات مسدس ضابط مقرب منه، بعد دقائق من إزهاق روح شقيق الرئيس بخنجر الضابط نفسه، طبقاً لما ذكرته، أخيراً، تقارير سرية أميركية، كتبت في تلك الفترة.

وبعد وقوع الجريمة بشهور، أصبح الضابط المتهم رئيسا للجمهورية، واستمر في موقعه أكثر من ثلاثة عقود.

وطوال سنوات رئاسته، استمر مسلسل التصفيات السياسية في بلاده، قبل أن يطيحه الربيع العربي الذي كان من تأثيرات انتفاضاته الجانبية الملموسة في 2011، أنها أجبرت الولايات المتحدة على رفع غطاء التستر والحماية عن ثلاثة رؤساء عرب على الأقل من حلفائها في المنطقة، أصبحوا مخلوعين.

ومنهم اليمني علي عبدالله صالح الذي تتحدث عنه التقارير الأميركية المشار إليها، باتهامه بارتكاب جريمة القتل المذكورة. أما الرئيس المغدور فهو إبراهيم الحمدي، الذي لا تزال شعبيته واسعة بين مواطنيه اليمنيين.

دعوة قتل على الغداء

تمت جريمة الاغتيال بأسلوب لم يعهده اليمنيون، فقد استدرج فيها الرئيس إبراهيم الحمدي إلى وليمة غداء في منزل نائبه ورئيس أركانه، المقدم أحمد الغشمي، بحضور جمع غفير، وفي الأثناء، تمت تصفيته. وقد ظهرت وثيقة أميركية، أخيراً، يعود تاريخها إلى ما قبل استيلاء علي عبدالله صالح على السلطة، وتعد بالغة الأهمية، بالنظر إلى أنها تذكر اسم القاتل المنفذ، وأسماء بعض شركائه، وشقت الوثيقة طريقها إلى موقع ويكيليكس الأميركي.

وجاء في الوثيقة أن السفارة الأميركية في صنعاء أرسلت في 3 يناير/كانون الثاني 1978، تقريراً سرياً عن تفاصيل جريمة اغتيال الرئيس اليمني، إبراهيم الحمدي، ورد فيه ذكر علي عبدالله صالح بالاسم الكامل مشاركاً رئيسياً في إطلاق النار بنفسه على إبراهيم الحمدي، وأخيه عبدالله الحمدي.

وذكرت مصادر يمنية عايشت أطراف الحدث عن قرب أن صالح استخدم كذلك خنجره اليمني (الجنبية) في تسديد طعنات متتالية إلى جسدي الرجلين، تحت سيطرة مشاعر الخوف من نظراتهما إليه، وهما ينازعان الموت أمامه، الواحد بعد الآخر، غير مصدقين نفسيهما أن حب الناس لهما ولد كل تلك الكراهية والحقد ضدهما في نفوس ضباط رفع الحمدي من شأنهم.

وجاء في تقرير السفارة الأميركية في صنعاء أنها أصبحت قادرة على التأكيد كتابياً أن الرئيس الحمدي اغتيل بأيدي ضباط مقربين منه.

وسمى التقرير الضباط المنفذين: قائد لواء المجد في تعز علي عبدالله صالح، قائد اللواء السادس مدرع في صنعاء أحمد فرج، وقائد قوات الاحتياط حمود قطينة. واستدرك التقرير أن مصادر استبدلت الاسمين الأخيرين بغيرهما، لكن علي عبدالله صالح ظل اسمه ثابتاً في كل الروايات من المصادر كافة.

وأوضح التقرير أن مصادر أبلغت السفارة أن الكابتن محمد الآنسي، سكرتير الغشمي، كان إلى جانب صالح عند تنفيذ الجريمة، وأن الجريمة جرى تنفيذها على هامش دعوة غداء في منزل الغشمي على شرف رئيس الوزراء عبد العزيز عبد الغني الذي استبعد التقرير أن يكون متواطئا مع القتلة.

فتاتان فرنسيتان

وتضمن التقرير معلومات يعرفها اليمنيون أن المتآمرين قتلوا كذلك فتاتين فرنسيتين، وأحضروا جثتيهما إلى جانب جثتي الحمدي وشقيقه قائد قوات العمالقة، المقدم عبدالله الحمدي، ثم حملوا الجثث الأربع إلى منزل مجاور، والتقطت الصور للجثث التي تم تجريدها من الملابس لتشويه الحمدي وأخيه، أمام شعبه.

لكن التقرير لم يتضمن إشارة إلى ما كان يتردد في الشارع اليمني بعد الجريمة أن الفتاتين الفرنسيتين تم إحضارهما من باريس إلى صنعاء، على متن طائرة خاصة لرجل أعمال يمني، تربطه علاقة وثيقة بعلي عبدالله صالح. وخلص التقرير إلى أن الدافع من تصفية الحمدي قد يكون التنامي المضطرد في تقاربه مع الجنوب.

واسترسل التقرير، في هذه النقطة، موضحاً أن نائب الرئيس ورئيس الأركان، المقدم أحمد الغشمي، كثيراً ما كان يظهر تبرمه من تبعات تعاون الحمدي مع الجنوب، خصوصاً في الجانب العسكري.

وكثيرا ما كان يحذر بأن ذلك لن يؤدي فقط إلى تغيير التوجه السياسي للبلاد، بل إلى تغييرات في المناصب العسكرية والمواقع القيادية، وفقاً لما جاء في وثيقة السفارة الأميركية التي تتضمن إشارة فرعية إضافية بأن محتوياتها المنشورة تمت إزالة ستار السرية عنها عام 2014 (بعد أن أصبح صالح خارج قائمة العملاء المرضي عنهم أميركيا)، وبالتالي، يظل احتمال أن التستر على بعض الأسماء (المرضي عنها) قائماً، ولم يفرج عن الأسماء كاملة، وفقا لصيغته الأصلية.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أزاحت ستار السرية عن تقارير أميركية سرية عديدة، تناولت تلك الفترة، لكنها المرة الأولى التي تظهر فيه وثيقة تدين علي عبدالله صالح، باسمه الصريح، بإطلاق النار على الرئيس اليمني الأسبق إبراهيم الحمدي في وليمة الغداء الشهيرة.

لكن إيراد التقرير رتبة المقدم أمام اسم صالح أثار تساؤلاتٍ، لأن صالح، وقت كتابة التقرير، كان برتبة رائد. والمعروف أن إبراهيم الحمدي نفسه كان برتبة عقيد، قبل أن توصله حركة 13 يونيو/حزيران التصحيحية عام 1974 إلى الرئاسة، وأصدر قرارا بإنزال كل الرتب العسكرية العليا، بما فيها رتبته نفسه، إلى مقدم، من أجل إزاحة أصحاب الرتب العسكرية العليا من عميد وفريق ومشير، الذين كانت حركة الحمدي التصحيحية تعتقد أنهم من أسباب تخلف اليمن، وقد لا يستحقون الرتب التي يحملونها.

وفي وقت استغنت الحركة عن عديدين كبار، فإنها جلبت صغاراً، من أمثال علي عبدالله صالح، تآمروا على الحركة وأجهضوا التصحيح، وحولوا النظام اليمني، كما يقول أديب اليمن الراحل، عبدالله البردوني، إلى أفسد نظام في التاريخ الإنساني.

ومن المفارقات أن رجل الأعمال اليمني المشتبه بتورطه في إحضار الفتاتين الفرنسيتين، تورط نجله، بعد ثلاثين عاماً من الجريمة الأولى، بقتل فتاتين بلجيكيتين في بريطانيا قبل أن يفر منها بطائرة والده، وأصبح مطارداً من السلطات الأوروبية، ومن الشرطة الدولية (الإنتربول)، ووفر صالح له الحماية باعتباره مواطناً يمنيا.

وبعد مقتل الرئيس الحمدي، لم يتول المنفذ الرئيسي حكم اليمن مباشرة، بل ترك الأمر لمن كان أرفع رتبة ومكانة منه في المؤسسة العسكرية من شركاء المؤامرة، وهو رئيس أركان الجيش، أحمد حسين الغشمي الذي لم تستمر رئاسته سوى ثمانية شهور، فقد قتل هو الآخر في تفجير انتحاري، وجهت صنعاء أصابع الاتهام فيه للرئيس الجنوبي حينها، سالم ربيع علي (سالمين).

وقد مكّن الاتهام الذي رددته إذاعة صنعاء، على نحو مقصود، المتربصين بالرئيس الجنوبي في عدن من إعدامه في غضون يومين، مثلما أتاح الفرصة، في الوقت نفسه، لعلي عبدالله صالح، ليكون أكبر المستفيدين بلا منازع من تغييب ثلاثة رؤساء يمنيين في سنة واحدة.

جرائم لاحقة

وطوال الـ 38 عاماً الماضية، لم تظهر الصور التي أشار إليها التقرير الأميركي، وتقارير أخرى، بأنها التقطت للجثث في مسرح الجريمة. ولكن، يتردد في اليمن أن تلك الصور كانت في حوزة وزير الداخلية في حينه، المقدم محسن اليوسفي، ورئيس جهاز الأمن الوطني، المقدم محمد خميس. ويظل الأول من أبرز الشهود الأحياء المطلعين على تفاصيل ما حدث، أما الثاني

فاغتيل في مؤامرة لاحقة في أوائل الثمانينيات، جرى تنفيذها بتعاون شمالي جنوبي بين صالح وجهات على اتصال به في عدن، بأسلوب مشابه تقريباً للتعاون السري بينهما، لإزاحة أحمد حسين الغشمي من طريق صالح الطامح للسيطرة على اليمن.

واستمرت المؤامرات العابرة للحدود الشطرية بين اليمنين، ووصلت ذروتها، في منتصف الثمانينيات، بمجزرة 13 يناير/كانون الثاني 1986 التي حصدت كبار الرؤوس في المكتب السياسي للحزب الحاكم في عدن، والغريب أن صالح بدا خلالها متفرجاً، لكن مشاركين في أحداثها يجزمون بأنه كان طرفا أصيلا فيها، منسقاً مع أحد أبرز اللاعبين الذين انتهت حياتهم بالقتل، وكان يهدف إلى أن يساعده صالح على الوصول إلى حكم الجنوب، مثلما ساعد هو صالح على الوصول إلى حكم الشمال، غير أن الأخير كان يخطط للهيمنة على الشطرين معا.

ولم ينج من القتل أحمد فرج، زميل صالح، إذ إنه استهدف عام 1999 بحادث سقوط طائرة مروحية، وكان قد بدأ قبل مقتله يتحدث علناً عن دور صالح في قتل الحمدي، ويردد أن الغشمي كان أكثر رحمة، وعلى وشك الموافقة على نفي الحمدي خارج البلاد، لولا أن علي عبدالله صالح سارع بإطلاق النار منعاً لأي تراجع.

وتؤكد الطريقة التي جرى بها قتل أحمد الغشمي لاحقاً، ومن بعده محمد خميس وغيرهما، أن صالح كان على صلةٍ، بصورة أو بأخرى، بطرف قوي من أطراف الصراع في عدن، وأن التنسيق بينهما كان على قدم وساق.

ويدل اشتراك صالح بنفسه في تصفية إبراهيم الحمدي، بعد إعلان الحمدي عزمه السفر إلى عدن، لاتخاذ خطوات وحدوية، على أن صالح لا يؤمن بالوحدة التي يزايد باسمها، وإنما سعى إليها لاحقاً عندما أصبحت مجرد ضم وإلحاق للجنوب، وتوسيعا لمصادر الجباية والإثراء الشخصي غير المشروع.

ولهذا يعيد يمنيون كثيرون الفضل للتقارب الوحدوي بين الشطرين إلى الحمدي، وليس إلى صالح، ويشعرون في ذكرى اغتيال الحمدي بشيء من الحسرة والغضب، لسكوتهم عن تغييبه، وسماحهم لصالح بالصعود إلى السلطة على جثته وجثة أخيه قائد قوات العمالقة.

ومن أسباب الشعور بالحسرة أيضاً أن الرئيس الحمدي أنجز لليمنيين، في فترة حكمه التي استمرت أقل من أربع سنوات (13 يونيو/حزيران 1974- 11 أكتوبر/تشرين الأول 1977)، ما استغرق من الرؤساء اللاحقين لتدميره 38 عاماً.

لم يكن إبراهيم الحمدي رئيساً منتخبا، بل قادما من المؤسسة العسكرية، في انقلاب عسكري قبلي على رئيس مدني، هو القاضي عبدالرحمن الإرياني. ومع ذلك، جعلت تجربة اليمنيين معه كثيرين منهم ينظرون إليه على أنه “ناصرهم”، أو “دكتاتورهم العادل”.وكان يقول عن نفسه في خطابات عامة “إن الديمقراطية تجري في دمه”، لكنه يأنف أن يقدم نموذجاً للديمقراطية المزيفة، وينتظر الوقت المناسب لاتخاذ إجراء انتخابات.

 

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الخميس, 23 شباط/فبراير 2017 07:34

جاكي شان يصور فيلماً عن اليمن

صور الممثل الصيني جاكي شان الأربعاء مشاهد من فيلم "عاصفة الصحراء" تدور أحداثه عن الحرب الأهلية الحالية في اليمن، في وسط مدينة الدار البيضاء المغربية. 
 
وذكرت وسائل إعلام محلية أن سكان المدينة تفاجئوا اليوم بانتشار جنود وميليشيات مسلحة وسيارات عسكرية في أحياء وسط المدينة، حيث تم نشر نقاط تفتيش عسكرية في إطار الفيلم لتصوير مشاهد قتالية. 
 
وتم قطع نفق داكار، الذي جرى التصوير به بحواجز من أجولة الرمال، وسيارات مصفحة مزودة بمضادات للطائرات وشاحنات لنقل عسكريين.
 
وظهر خلال التصوير حشد لميليشيات وآخرين يرتدون الزي التقليدي اليمني وجميهم مسلحين بأسلحة حربية. ودفع الفضول الكثير من سكان المدينة لمتابعة التصوير ومحاولة التعرف على الممثلين.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

رصد مراسل "اليمن العربي"، أسعار الفواكه والخضروات واللحوم  في العاصمة صنعاء اليوم الخميس .

 وفيما يلي أسعار المواد الرئيسية:

البطاطس 400 ریال للكيلو اواحد

الطماطم 150 ريالا

البصل 200 ريالا

الكوسة 350 ریال

البرتقال محلي 500 ریال صعدي

البرتقال محلي مأربي 300 ريال

البرتقال خارجي 600 ریال

البطيخ 200 ريالا

الموز200 ريالا

اللحم الغنمي 2700 ريال للكيلو الواحد

اللحم بقري 1600 ريال

الدقة بقري 2400 ريال

الديرك 3500 ريال

الجحش 1500 ريال

الثمد 2000 ريال.

اخبار العصر , اخر اخبار اليمن الان الخميس, اخبار اليمن من موقع اليمن العربي / .

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، انتونيو غوتيريش، أمس الأربعاء، أن هيئات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة بحاجة بشكل طارئ إلى 4.4 مليار دولار لمكافحة المجاعة في اليمن والصومال وجنوب السودان ونيجيريا.
 
وقال غوتيريش خلال مؤتمر صحافي في مقر الأمم المتحدة، إن أكثر من 20 مليون شخص يعيشون أوضاعاً مأسوية، وهم معرضون لخطر المجاعة في هذه البلدان الأربعة، وينبغي التحرك الآن لتفادي كوارث على نطاق واسع.

وقال "نحتاج إلى 4.4 مليارات دولار بحلول نهاية مارس (آذار) لتفادي كارثة".

وحتى الآن، جمعت الأمم المتحدة مبلغ 90 مليون دولار.

وأعلن جنوب السودان الإثنين، عن انتشار المجاعة في ولاية الوحدة الشمالية في حين أعلن نظام الإنذار المبكر بالمجاعة، أن بعض المناطق النائية في شمال شرق نيجيريا تعاني من المجاعة منذ أواخر العام الماضي.

والإنذارات الأربعة بالمجاعة لا مثيل لها في العقود المنصرمة.

وسجلت مجاعة واحدة منذ عام 2000، في الصومال أدت إلى وفاة 260 ألف شخص نصفهم من الأطفال دون سن الخامسة، وفقاً لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة.

وأعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) هذا الأسبوع أن 1.4 مليون طفل يعانون من سوء التغذية الحاد في نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن، قد تقضي عليهم المجاعة في الأشهر المقبلة.

وبين الإنذارات الأربعة بالمجاعة، هناك واحد فقط، في الصومال، سببه الجفاف، في حين أن الثلاثة الأخرى هي نتيجة للنزاعات، كما وصفت بأنها "أزمة غذاء من صنع الإنسان".

وأضاف غوتيريش أن "الوضع خطير، فالملايين من الناس هم بالكاد على قيد الحياة بين سوء التغذية والموت، وعرضة للأمراض واضطروا إلى قتل الحيوانات وأكل الحبوب التي يخزنونها لزرع البذور الموسم المقبل".

وبحسب غوتيريش، فإن اليمن الغارق في النزاع منذ أكثر من عامين، يشكل "أكبر حالة طوارئ للانعدام الغذائي في العالم"، وهناك نحو 7.3 مليون شخص في حاجة إلى مساعدات غذائية.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أطراف النزاع في اليمن السماح للمنظمات الإنسانية بالوصول إلى المحتاجين.

وفي شمال شرق نيجيريا، يعاني 5.1 مليون شخص من نقص في الغذاء، ونحو 500 ألف طفل من سوء حاد في التغذية، وسط استمرار النزاع مع جماعة بوكو حرام.

أما في جنوب السودان، فهناك خمسة ملايين شخص في حاجة إلى الغذاء.
 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
 أكد الجيش اليمني، الثلاثاء، استمرار عملية "الرمح الذهبي" في الساحل الغربي لليمن، مؤكداً أن المرحلة الثانية منها ستكون أقل صعوبة.

ومنذ 7 يناير/كانون الثاني الماضي، شنّت القوات الحكومية، بدعم من التحالف العربي، عملية "الرمح الذهبي"، التي تستهدف مواقع مليشيا الحوثي - صالح على طول الساحل الغربي الممتد من عدن (جنوباً) إلى المخا في محافظة تعز (غرباً).

وقبل نحو أسبوعين، تمكّنت القوات الحكومية من إحكام سيطرتها على المخا، القريبة من مضيق باب المندب، وطريق الملاحة البحرية الدولية، وأجبرت الحوثيين وحلفاءهم على الانسحاب منها، وهو ما اعتبره مسؤولون عسكريون إعلاناً بانتهاء المرحلة الأولى من العملية.

ونقلت وكالة (سبأ) الرسمية عن قائد المنطقة العسكرية الرابعة، اللواء فضل حسن، أن العملية مستمرة، وأن القوات الحكومية حققت إنجازات كبيرة.

حسن أوضح أن أهم الإنجازات هي "قلب المعادلة العسكرية على الانقلابيين؛ في فرض الطوق على مليشياتهم، وقطع أوصالها، وحصار جيوبها في سياق التحرير الوشيك والكامل للمحافظة (تعز)".

وانسحب الحوثيون من نطاق سيطرة المنطقة الرابعة، مخلّفين مجاميع تتمركز في مناطق محيطة بمدينة تعز، وتواجه أحد المصيرين؛ إما الفرار، أو الانتحار تحت هجمات وضربات الجيش والمقاومة، بحسب حسن.

وتضم المنطقة العسكرية الرابعة 4 محافظات في جنوب وجنوب غربي ؛ وهي أبين، وعدن، ولحج، وتعز.

وبحسب القائد اليمني، فإن المرحلة الثانية من "الرمح الذهبي" ستكون أقل صعوبة من المرحلة الأولى؛ بعدما انكسرت شوكة الحوثيين وقوات صالح في تعز والساحل الغربي لليمن.

ولا يخدم مسرح العمليات العسكرية للمرحلة الثانية المليشيا الانقلابية، وفق حسن، الذي أكّد أن "الانقلابيين سيكونون تحت نيران الجيش الوطني ومقاتلات التحالف العربي على نحو أكثر انكشافاً"، دون تحديد مزيد من التفاصيل عن المرحلة الثانية وموعد انطلاقها، بحسب وكالة الأناضول.

وخلال الأسابيع الماضية، حقق الجيش اليمني والمقاومة الشعبية انتصارات ملموسة على الأرض، وتمكّنت من استعادة مناطق استراتيجية من قبضة الحوثيين.

‎ومنذ نحو عامين، يعيش  على وقع حرب بين القوات الحكومية والمقاومة من جهة،  ومليشيا الحوثي - صالح من جهة أخرى، وقد خلّفت المعارك أوضاعاً إنسانية صعبة، وأودت بحياة 10 آلاف يمني، بحسب تقارير أممية.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي

مقالات قائمة العربية

  • وزير المغتربين يعلن بدء المرحلة الثانية من اجراءات تحويل هوية "زائر" الى "مقيم" براقش نت
    وزير المغتربين يعلن بدء المرحلة الثانية من اجراءات تحويل هوية "زائر" الى "مقيم" براقش نت
    اليمن الان / وزير المغتربين يعلن بدء المرحلة الثانية من اجراءات تحويل هوية "زائر" الى "مقيم" براقشخبار اليمن الان براقش نت - أعلن وزير المغتربين المهندس علوي بافقيه عن البدء في المرحلة الثانية من اجراءات تحويل هوية زائر لليمنيين في السعودية إلى هوية مقوقال بافقيه في اتصال هاتفي مع قناة "بلقيس" انه وعلى إثر التوجيهات الملكية للملك سلمان بمنح هوية مقيم لحاملي هوية زائر من اليمنيين بدأت وزارة المغتربين بالتحرك لتنفيذ الإجراءات التي أقرتها السعودية بهذا الشأن من خلال إصدار الجوازات لحاملي هوية زائروأكد بأن وزارة العمل السعودية شرعت بإيجاد برنامج للربط بين حاملي هوية زائر والمؤسسات السعودية كمرحلة أولى واستطرد بأن المرحلة الثانية تقتضي بإيجاد كفيل لحاملي هوية زائر مشيرا إلى أن الوزارة تنتظر من وزارة العمل السعودية الإجراءات اللازمة لذلك. وزير المغتربين يعلن بدء المرحلة الثانية من اجراءات تحويل هوية "زائر" الى "مقيم" أعلن وزير المغتربين المهندس علوي بافقيه عن البدء في المرحلة الثانية من اجراءات تحويل هوية زائر لليمنيين في السعودية إلى هوية مقيم. وقال بافقيه في اتصال هاتفي مع قناة "بلقيس" انه وعلى إثر التوجيهات الملكية للملك سلمان بمنح هوية مقيم لحاملي هوية زائر من اليمنيين بدأت وزارة المغتربين بالتحرك لتنفيذ الإجراءات التي أقرتها السعودية بهذا الشأن من خلال إصدار الجوازات لحاملي هوية زائر. وأكد بأن وزارة العمل السعودية شرعت بإيجاد برنامج للربط بين حاملي هوية زائر والمؤسسات السعودية كمرحلة أولى . واستطرد بأن المرحلة الثانية تقتضي بإيجاد كفيل لحاملي هوية زائر مشيرا إلى أن الوزارة تنتظر من وزارة العمل السعودية الإجراءات اللازمة لذلك.
    في الاخبار المحلية كل السباق في التعليق! إقراء 17 الوقت
  • تشيلسي يواصل صداراته للدوري الإنجليزي بعد فوزه
    تشيلسي يواصل صداراته للدوري الإنجليزي بعد فوزه
    عاد تشيلسي لتذوق طعم المكاسب مجددا في البريميير ليج بعدما حقق فوزا صعبا على حساب ضيفه سوانزي سيتي بثلاثة أهداف لهدف، مساء اليـــــــوم، على ملعب "ستامفورد بريدج" في إطار مواجهات الجولة 26 بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم. انتهى الشوط الأول بهدف في كل مرمى، حملا النكهة الإسبانية، حيث افتتح نجـم الوسط سيسك فابريجاس باب التسجيل للفريق اللندني في الدقيقة 19، قبل أن يعادل مواطنه فرناندو يورنتي الكفة لسوانزي في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع. وفي الجولة الثانية، تواصل مسلسل تألق الإسبان مع النَّـادِي اللندني بعدما منح بيدرو رودريجيز قبلة الحياة لتشيلسي بالهدف الثاني في الدقيقة 72 بتسديدة من خارج المنطقة أخطأ الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي في تقديرها لتمر من تحت يديه وتسكن الشباك. وأمن المهاجم المتألق دييجو كوستا الانتصار في الدقيقة 83 بعدما حول عرضية إيدين هازارد من داخل المنطقة بقدمة على الطائر داخل الشباك. وبنتيجة اليـــــــوم، يعود رجال الإيطالي أنطونيو كونتي لدرب المكاسب بعد تعادلهم في الجولة السابقة بهدف لمثله أمام بيرنلي. وبهذا الانتصار يحلق البلوز منفردين بصدارة الترتيب برصيد 63 نقطة، ليبتعد بفارق 11 نقطة مؤقتا عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي الذي تأجلت مواجهته أمام الجار مانشستر يونايتد في دربي المدينة بسبب خوض الأخير لنهائي كَـأْس الرابطة غدا أمام ساوثامبتون. في المقابل، تجمد رصيد السوانز عند 24 نقطة يحتل بها المركز الخامس عشر. وشهد اللقاء المشاركة رقم 300 لفابريجاس في البريميير ليج أَثْنَاء تجربته مع أرسنال أولا الذي خاض معه 212 مباراة منذ 2003 وحتى 2011 ، ثم تشيلسي الذي انضم له منذ موسمين ونصف قادما من برشلونة، حيث خاض مع "البلوز" 88 مباراة. وكرمت…
    في الاخبار المحلية كل السباق في التعليق! إقراء 19 الوقت
  • فلسطيني يسخر من الشعب اليمني ..و"عمار العزكي" يفاجئة بهذا الرد
    فلسطيني يسخر من الشعب اليمني ..و"عمار العزكي" يفاجئة بهذا الرد
    كشف النجم اليمني في برنامج الهواة الشهير "آراب آيدول" "عمار العزكي" عن سخرية أحد الأشخاص في كواليس البرنامج من الشعب اليمني بسبب اوضاعه التي فرضتها الحرب . وقال العزكي في منشور على صفحتة الرسمية بموقع "فيسبوك" أنه سمع شخصاً يقول لزميلة بلهجة ساخرة: "ياعم ماتخاف من شعب مافي عنده تلفزيون ومافي كهرباء". ودعا عمار جمهورة اليمني الكبير الذي يخاف منه الجميع للرد على سخريتهم من الشعب اليمني بالتصويت لآخر لحظة حتى تحقيق اللقب. فيما يلي يعيد "المشهد اليمني" نص منشور العزكي: كان يظن أنني غير موجود فقالها لزميله بسخرية وبلهجة ليست يمنية وبما معناه ( ياعم ماتخاف من شعب مافي عنده تلفزيون ومافي كهرباء ) لايعنيني ماقاله ولاسخريته لأنني أعرف الشعب العظيم الذي أرفع رأسي به وأعرف الجمهور الذي يخاف منه الجميع ومهما كانت المعاناة كبيرة إلا أن إرادة هذا الجمهور أكبر وأقوى وسوف يرد عليك هذا الشعب الذي بلا تلفزيون ولاكهرباء سيرد عليك بتحقيق اللقب وبالفوز وبالتصويت الذي لن يتوقف إلا مع آخر ثانية يوم السبت
    في الاخبار المحلية كل السباق في التعليق! إقراء 42 الوقت
  • تعرف على عدد الغارات التي نفذتها الكويت ضمن التحالف العربي في اليمن
    تعرف على عدد الغارات التي نفذتها الكويت ضمن التحالف العربي في اليمن
     كشف مصدر عسكري في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، عن عدد الغارات التي نفذتها دولة الكويت وحدها على مواقع الحوثيين وقوات صالح منذ بداية العمليات الحربية في مارس 2015 م. وبحسب حوار اجرته صحيفة "الرأي" الكويتية مع آمر القوة الجوية بالجيش الكويتي، اللواء ركن طيار عبدالله الفودري، الذي كشف أن مقاتلات بلاده نفذت نحو 3 آلاف طلعة جوية في اليمن، منذ بدء عمليات التحالف العربي بقيادة السعودية في مارس/آذار 2015. موضحاً في الحوار المنشور اليوم السبت (25 فبراير) أن 12 مقاتلة كويتية نفذت نحو 3 آلاف طلعة وما زالت مستمرة وفعالة حتى اليوم، بخلاف حالات التمركز والاتصال والمناورة والتزود جوًا بالوقود". وأضاف أن "الكويت أرسلت سربًا من الطائرات المقاتلة والطيارين إلى السعودية، حيث كانت مشاركتهم رائعة ومميزة بشهادة جميع المشاركين، بدليل عدد الطلعات الجوية والمهام التي نفذتها". ومنذ 26 مارس/ آذار 2015، يشن التحالف العربي بقيادة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين، وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، ضمن عمليتي “عاصفة الحزم” و”إعادة الأمل "استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من المليشيات الحوثية".
    في الاخبار المحلية كل السباق في التعليق! إقراء 20 الوقت