Arabic English
آذار/مارس 30, 2017
FacebookTwitterRSS Feed

اشراقات حضرمية

دمون نيوز

دمون نيوز

دعا الأمير تركي الفيصل إلى ضم اليمن لمجلس التعاون الخليجي بشكل كامل. وأضاف الأمير تركي، في ندوة عقدت اليوم في مركز الإمارات للدراسات، أنه من الضروري ضم اليمن لمنظومة مجلس التعاون حتى لا يبقى مطمعاً لمن لا يريد الخير للمنطقة. وكانت الحكومة قد تقدمت في وقت سابق بطلب رسمي لضم اليمن إلى مجلس التعاون بشكل كامل، في حين تسعى دول الخليج إلى تهيئة اليمن للدخول تدريجيا في منظومة المجلس.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
دعا الأمير تركي الفيصل إلى ضم اليمن لمجلس التعاون الخليجي بشكل كامل. وأضاف الأمير تركي، في ندوة عقدت اليوم في مركز الإمارات للدراسات، أنه من الضروري ضم اليمن لمنظومة مجلس التعاون حتى لا يبقى مطمعاً لمن لا يريد الخير للمنطقة. وكانت الحكومة قد تقدمت في وقت سابق بطلب رسمي لضم اليمن إلى مجلس التعاون بشكل كامل، في حين تسعى دول الخليج إلى تهيئة اليمن للدخول تدريجيا في منظومة المجلس.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
اليمن العربي: سي إن إن تكشف علاقة قيود الالكترونيات في الطائرات بالقاعدة إنشر على الفيسبوك إنشر على تويتر إقرأ ايضا اليمن العربي: اطلاق سراح شيخ قبلي بعد يوميين من اختطافه في إب مشرف حوثي في إب يخطف فتاة ويجبر والدها على تزويجها بأحد النافذين اليمن العربي: عمار العزكي: لايوجد عيد أم عند الأبناء المحبيين لأمهاتهم اليمن العربي: قوات الشرعية تطرق باب صنعاء اليمن العربي: مصادر غربية: إيران كثفت دعمها للحوثيين بالأسلحة والمستشارين نسبت شبكة سي إن إن الأمريكية إلى مسؤول أميركي، أن القيود التي فرضتها أمريكا وبريطانيا على نقل الالكترونيات عبر شركات طيران من ثمان دول، على علاقة بمخاوف مرتبطة بتنظيم القاعدة في اليمن. وقال مسؤول أميركي، إن معلومات استخباراتية تم الحصول عليها خلال الأسابيع الأخيرة أفادت أن تنظيم "القاعدة في شبه الجزيرة العربية" يعمل على اتقان تقنيات إخفاء المتفجرات في بطاريات الأجهزة الإلكترونية. وأضاف المسؤول الأمريكي، للشبكة، أن اكتشاف الحكومة الأمريكية بأن تنظيم "القاعدة في شبه الجزيرة العربية" يسعى لاستغلال البطاريات وأماكن تخزينها في أجهزة الكمبيوتر المحمولة وغيرها من الأجهزة الإلكترونية التجارية، دفع أمريكا وبريطانيا إلى حظر حمل الركاب لأجهزة أكبر من الهواتف المحمولة داخل مقصورات الطائرات خلال رحلات محددة. يُذكر أن القيود الأمنية الجديدة التي أعلنت واشنطن عنها الثلاثاء الماضي، تطالب شركات طيران التي يوجد مقرها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنع الركاب المسافرين من مصر والإمارات وتركيا وقطر والأردن والكويت والمغرب والسعودية، على متن مصر للطيران أو طيران الإمارات أو الاتحاد للطيران أو الخطوط الجوية القطرية أو الخطوط الجوية الكويتية أو الخطوط الملكية المغربية أو الخطوط الجوية الملكية الأردنية، الخطوط الجوية العربية السعودية، الخطوط الجوية التركية، بحمل أجهزة إلكترونية معهم أو داخل حقائبهم الشخصية داخل مقصورات الطائرات.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
يحاول التحالف الإنقلابي (الحوثي وصالح ) الزج بحلف الناتو في الازمة اليمنية حيث زعمت خارجية حكومتهم ان التحالف العربي الذي تقوده السعودية يقصف اليمن بصواريخ تابعة لحلف الناتو. وطالب مسئول بخارجية حكومة الانقلابيين حلف الناتو بالتحقيق في الأسلحة التي يستخدمها التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن. وقالت وكالة "سبأ" التي يسيطر عليها الحوثيين : إن "التقارير الفنية المصورة التي وثقت الصاروخ المستخدم من طيران التحالف في قصف مجلس عزاء بمديرية أرحب في محافظة صنعاء وسط اليمن في 16 فبراير/ شباط، يحمل رقماً تسلسلياً مخزنياً تابعاً لحلف الناتو", حسب زعمهم و وجهت خارجية الانقلابيين دعوة الى الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية، أعضاء حلف الناتو، إلى بحث ملابسات استخدام أسلحة تابعة للحلف في قصف مواقع باليمن . والجدير بالذكر هنا ان حلف الناتو لا يمتلك قوات خاصة به ’ انما تخصص الدول الاعضاء قواتها بغية اجراء عمليات حربية بشروط محددة . واستغرب مراقبون محاولة الحوثيين وصالح بالزج بحلف الناتو في الازمة اليمنية وعن دور روسيا في المزاعم الحوثية , ومسارعة الاعلام الروسي في نقل ونشر مزاعمهم عبر صحفه , المتمثلة في استخدام التحالف العربي اسلحة تابعة لحلف الناتو في قصف اليمن . ومن جهة اخرى قال محللون بعد ان اشتد توتر العلاقات بين روسيا واعضاء حلف الناتو , أن الحلف يعلم أن الطموحات العسكرية الروسية خارج الحدود صارت قنبلة موقوتة من الممكن أن تُسفِر عن مواجهة شاملة بين موسكو وجيوش حلف الناتو, وما يُنذِر بتصعيد تلك المواجهة هو تنامي القوة العسكرية الروسية خلال السنوات الأخيرة مما جعل موسكو تتجرأ على التدخل عسكرياً في مناطق شتى من العالم أهمها أوكرانيا وسوريا .

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تحدث السفير اليمني في واشنطن احمد عوض بن مبارك إن الحكومة الشرعية قدمت العديد من التنازلات منذ مؤتمر بيل في سويسرا لضمان إنجاح العمل الإنساني في اليمن، لكن المليشيا الانقلابية لم تنفذ أيا من تلك الالتزامات. وأوضح في حديثه لقناة الجزيرة –تابعه اخبار اليمن الان .. الموقع بوست-أن 70% من المساعدات الدولية المقدمة لليمن تصل الى ميناء مدينة الحديدة التي ترتفع فيها المجاعة وتدهور الوضع الإنساني الى ارقام قياسية، في مناطق تقع على بعد أمتار من الميناء. واعتبر بن مبارك هذا الوضع دليل على استغلال الوضع الإنساني من قبل المليشيا لأغراض مختلفة، كتهريب الأسلحة والجباية، والاستحواذ على المساعدات، إضافة الى عدم توريد مبالغ الضرائب من المواد التي تصل الميناء لخزينة الدولة. وأكد بأن الحكومة الشرعية لن تسمح بأن يظل ميناء الحديدة تحت سيطرة المليشيا، لتمارس فيه كل تلك الممارسات والمخالفات، موضحاً بأن الحكومة لم تطلب من الأمم المتحدة ان تدير ميناء الحديدة او تشرف عليه، بل ان يكون لها دور رقابي على المساعدات التي تصل الميناء. وانتقد بن مبارك دور الأمم المتحدة في اليمن، واخبر بأنها تقدم تقارير بصيغة عمومية، ولا تتحدث بشكل واضح عن الطرف المتسبب بالمعاناة الإنسانية، ولم تستطع الإشارة الى الحوثيين الذين منعوا ممثلها من دخول مدينة تعز. كما ذكر بأن المساعدات المقدمة للأمم المتحدة لأعمال الإغاثة في اليمن يتم استهلاك مبالغ كبيرة منها في الكلفة الإدارية الباهظة للعاملين فيها، مؤكدا وجود خلل هيكلي لدى الأمم المتحدة ومنظماتها. وكشف بن مبارك عن قيام منظمة اليونيسيف في صنعاء بالإشراف على طباعة وتمويل كتب طائفية في اليمن، وهي مخالفة صريحة لمهامها وفق تعبيره. وحذر من خطورة التعامل في الملف الإنساني باليمن، كما يجري حاليا، كما أضاف: لا نريد ان تتحول القضية اليمنية الى قضية مجاعة. واخبر السفير اليمني ان العمل يجري حاليا لتأهيل ميناء المخا بعد تحريره، ليمثل منفذا جديدا في اليمن كميناء عدن والمكلا. وأردف: نحن نقول ان الحل السياسي هو الحل الأمثل في اليمن، لكن لا يمكن ان نبقى متفرجين، ويتم المتاجرة بها من قبل الانقلابيين او المنظمات العاملة في الشأن الاغاثي. الى ذلك تحدث الكاتب الصحفي والخبير في شؤون الأمم المتحدة عبدالحميد صيام إن سيطرة التحالف العربي علي ميناء الحديدة سيؤدي الى تغيير الايدي العاملة في الميناء، مما قد يضاعف التدهور الإنساني القائم في اليمن. وأكد في حديثه للجزيرة بأن ما تريده الأمم المتحدة هو ان تكون جميع الموانئ البحرية والجوية والبرية مفتوحة وان تعزل القضايا الإنسانية عن جميع الأطراف، ولا تكون محل خلاف بموجب قوانين جنيف. كما ذكر ان هناك تعثر في المسار السياسي باليمن بسبب الاعتقاد بحسم المعركة عسكريا من قبل بعض الأطراف. وكان تحالف دم الشرعية في اليمن أعلن عن تقديمه 1.7 مليار دولار عبر الأمم المتحدة كمساعدات وصلت اليمن عبر ميناء الحديدة، الذي تصل إليه 70% من المساعدات.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تستخدم ميليشيات الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح كل الوسائل المتاحة تحت أيديها، للبقاء على قيد الحياة أطول فترة ممكنة، والحيلولة دون سقوط المزيد من المناطق التي كانت تسيطر عليها، في أيدي قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية المدعومة من دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، والتي حققت خلال الشهرين الماضيين انتصارات كبيرة، تمكنت خلالها من استعادة السيطرة على العديد من المناطق التستراتيجية، في جبهات المواجهات المفتوحة منذ نحو عامين، وبخاصة في الساحل الغربي لليمن ومحافظتي تعز وصعدة، وجبهة نهم البوابة الشرقية للعاصمة صنعاء. وتعد زراعة الألغام واحدة من أهم هذه الوسائل التي يعتمد عليها تحالف الانقلاب على السلطات الشرعية في اليمن، لإعاقة تقدم قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، إلى المناطق والمحافظات التي لا تزال تحت سيطرة الميليشيات، على رغم الأخطار الكبيرة للألغام على حياة المدنيين، في تنقلاتهم وخلال عودتهم إلى مناطقهم وقراهم التي نزحوا منها، بفعل المواجهات العسكرية التي دارت وتدور فيها بين مسلحي الميليشيات وقوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية. مصادر عسكرية يمنية أكدت أن ميليشيات الحوثي وصالح تقوم حالياً بزراعة آلاف الألغام في الشريط الساحلي الغربي، وبخاصة في المناطق التي تستهدفها قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، مثل مديرية الخوخة وما تبقى من منطقة وميناء ميدي وامتدادهما حتى مدينة الحديدة، إضافة إلى منطقتي نهم وأرحب والعديد من المناطق الحدودية مع المملكة السعودية والتي باتت مع مساحات واسعة من محافظة صعدة معقل الحوثيين، تحت مرمى نيران الجيش اليمني الذي يحقق تقدماً كبيراً فيها، ولفتت إلى أن كثافة الألغام المزروعة وصلت في محافظة مأرب إلى 40 في المئة من مساحة المحافظة، و70 في المئة في الجوف، و30 في المئة في شبوة، والبيضاء 60 في المئة. وقالت المصادر العسكرية لـ «الحياة» إن زراعة الميليشيات لهذه الكميات الكبيرة من الألغام وفي شكل عشوائي، يهدف إلى إعاقة تقدم القوات الحكومية، ولكنه في الوقت نفسه تسبب في نزوح عشرات الأسر من منازلها، وأوضحت المصادر أن خطة تحرير محافظة وميناء الحديدة «باتت قيد التنفيذ، وأن قوة كبيرة مدربة أصبحت جاهزة للقيام بهذه المهمة، غير أن زراعة الميليشيات الانقلابية للألغام بكثافة في المناطق المؤدية إلى المحافظة ومحيطها وسواحلها البحرية، تؤخر التقدم بعض الوقت، ولكنها بالتأكيد لا تعيق قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية عن إنجاز هذه المهمة». وأشارت المصادر العسكرية إلى أن الألغام التي «تزرعها الميليشيات تستنزف الكثير من الوقت والجهد، نظراً الى كثرتها وتنوع أشكالها التي يصنع بعضها محلياً من الحديد والخشب والبلاستيك في أشكال خداعية لا توحي في شكلها أنها ألغام أو متفجرات، وتكون على هيئة أحجار وأنابيب مياه، ويتم وضعها في أماكن قريبة من السكان وفي أحياء سكنية وعلى الطرق، ما خلف الكثير من الضحايا المدنيين الأبرياء بمن فيهم الأطفال»، لكن المصادر أكدت في الوقت ذاته وجود «وحدات هندسية على درجة عالية من الخبرة والكفاءة، تقوم بمهمات تمشيط المواقع وإزالة الألغام منها، وتأمين المرور الآمن للوحدات العسكرية، وفي الوقت ذاته حماية المدنيين». يأتي ذلك في الوقت الذي حذرت أميركا من أخطار الألغام التي زرعتها الميليشيات، وقال المكتب الأميركي للاستخبارات البحرية، أن ميليشيات الحوثي وصالح زرعت ألغاماً بحرية إيرانية الصنع في البحر الأحمر، وعلى مقربة من باب المندب، ما يمثل تهديداً خطيراً لأمن الملاحة الدولية وسلامتها في باب المندب والبحر الأحمر، وحذر المكتب السفن التجارية من أخطار الألغام، وأن عليها توخي الحذر إزاء هذا الخطر. ووجه وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي، في شهر شباط (فبراير) الماضي نداء عاجلاً للمجتمع الدولي عبر حسابه على موقع «تويتر» لمساعدة اليمن على إزالة مخلفات الحوثيين من الألغام، وقال إن «الحكومة اليمنية توجه نداء عاجلاً للمجتمع الدولي لمساعدتها في إزالة مخلفات الانقلابيين من الألغام والمتفجرات في المناطق المحررة»، مؤكداً أن «الميليشيات تستخدم الألغام بكثافة في المناطق كافة التي تصل إليها، وفي التجمعات المدنية والطرقات والمدارس والمستشفيات، وتخالف بذلك كل الاتفاقات والمعاهدات». واتهمت الحكومة الشرعية في اليمن تحالف الحوثي – صالح بارتكاب جرائم ضد المدنيين، وقال نائب وزير حقوق الإنسان اليمني الدكتور محمد عسكر إن الميليشيات الحوثية وقوات صالح ترتكب العديد من الانتهاكات بحق المدنيين، مثل تجنيد الأطفال ومصادرة حقوق المواطنة، واستخدام الأهالي دروعاً بشرية في حربها ضد الدولة، ومصادرة مساعدات الإغاثة ونهبها وحرمان الفقراء من الحصول عليها، وأكد خلال لقائه الأسبوع الماضي في جنيف المفوض السامي لحقوق الإنسان إن «ميليشيات الحوثي وصالح زرعت أكثر من 250 ألف لغم في مناطق مأهولة بالسكان في عدة محافظات، ولم تترك خرائط لتلك الألغام بعد انسحابها». في حين كشف التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان، أنه سجل 2258 حالة تضرر بشرية ومادية، خلفتها الألغام الأرضية المضادة للدروع والأفـراد التي زرعتها الميليشيات فـي اليمن منذ بداية الحرب، وقال التحالف اليمني في تقريره حول الأضرار التي سببتها الألغام خلال عامي 2015 و2016، والذي تم استعراضه أخيراً ضمن فعاليات الدورة 34 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، إن الحالات تنوعت بين قتل وإصابة، وتفجير منشآت وتفخيخ مركبات وجسـور ومزارع وآبار، وتوزعت على 16 محافظة مرتبة وفق حجم الأضرار التي تعرضت لها وهي تعز، مأرب، البيضاء، لحج، عدن، إب، صنعاء، أبين، الجوف، الضالع، عمران، شبوة، صعدة، حجة، ذمار. ووثق التقرير الذي حمل عنوان «الألغام... القاتل الخفي» 615 حالة قتل نتيجة حوادث انفجار الألغام المضادة للأفـراد والدروع فـي المحافظات التي شملها التقريـر، بينها 101 طفل دون سـن السابعة عشر و26 امرأة، وأكد التقرير مقتل 533 شـخصاً من المدنيين، مقابـل 82 من العسكريين، وأوضح التقرير أن 924 شخصاً أصيبوا في انفجارات ألغام أرضية، بينهم 160 طفلاً و36 امرأة، وأن عدد الجرحى المدنيين بلغ 682 جريحاً، في مقابل 242 جريحاً من العسكريين، مشيراً إلى أن 148 جريحاً يعانون من إعاقات دائمة بسبب الألغام الأرضية، بينهم 146 شخصاً بترت أطرافهم، إضافة إلى حالتين فقدان للبصر. وحسب التقرير فإن الفرق الهندسية التطوعية تمكنت بالتعاون مع فرق هندسية متخصصة من الجيش، من نزع 39634 لغماً أرضياً منها 26755 لغماً مضاداً للأفراد و12879 لغماً مضاداً للمدرعات، في 12 محافظة يمنية، في حين قالت مصادر في المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام في اليمن لـ «الحياة» إن المركز تمكن منذ تأسيسه العام 98 من تدمير أكثر من (324000) ما بين ألغام مضادة للأفراد وألغام مضادة للعربات، وقذائف منوعة وشراك خداعية. وكانت الأمم المتحدة أطلقت في شباط (فبراير) الماضي نداءً دولياً بضرورة توفير 511 مليون دولار أميركي للأعمال الإنسانية المتعلقة بالتعامل مع الألغام المضادة للأفراد في المناطق التي شهدت نزاعات، بزيادة بلغت هذا العام 164 مليون دولار، عن النداء المماثل في العام الماضي والذي كان يهدف إلى جمع 347 مليون دولار، وتبلغ حصة اليمن منها 17 مليون دولار لمكافحة الألغام.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الثلاثاء, 21 آذار/مارس 2017 20:27

انجاز علمي جديد تسجله اليمن دوليا

حصل الدكتور عبد الحافظ عبد الله العامري على براءة اختراع من المكتب الأمريكي لبراءة الاختراع عن ابتكاره طريقة جديدة في مجال تقنية البصمة الوراثية (DNA) يمكن من خلالها تحديد جنس اشجار النخيل في مراحل مبكرة من الانبات. ومن المتوقع ان يساهم هذا الاكتشاف في عملية تطوير زراعة النخيل وتوفير الكثير من الجهد والمال والمساحات الزراعية لدى المزارعين نظرا لان هذه الاشجار يصعب تحديد الجنس فيها حتى يصل النبات إلى مرحلة الانتاج والتي تتراوح مابين 8- 10 سنوات. الدكتور عبد الحافظ العامري عضو هيئة التدريس في جامعة البيضاء- كلية التربية والعلوم رداع لديه العديد من الابحاث المنشورة في مجلات عالمية محكمة في مجالات الهندسة الوراثية والاحياء الجزيئية.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
عبدالرحمن الراشد يشرح كيف ستنعكس التبدلات السياسية الدولية على اليمن تم النشر منذُ 2 ساعتين مصدر الخبر / عدن الغد 360 زيارة عدن الغد مصدر الخبر / عدن الغد شرح الاعلامي والسياسي السعودي عبدالرحمن الراشد كيف ستنعكس التبدلات السياسية الدولية على اليمن في ضوء زيارة وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان الى الولايات المتحدة الامريكية ولقائه بالرئيس الامريكي دونالد ترامب مستدلاً بالوقائع على مسرح العمليات العسكرية في اليمن . وقال الراشد ان القصف المكثف والمركز وتقدم الجيش الموالي للشرعية في نهم وارحب اتى على خلفية اعادة الدور الامريكي في اليمن لاسيما “تقديم المعلومات” وان ذلك سيقود الى صنع سلام وانجاح لمهمة الوسيط الدولي “ولد الشيخ ” في ايجاد حل ينهي الحرب التي مر عليها اكثر من عامين. وقال الراشد وهو كاتب مقرب من دوائر صنع القرار في المملكة في مقال نشر بصحيفة الشرق الاوسط:”يتضح من ارتفاع وتيرة القصف الذي تقوم به طائرات التحالف العربي أن الحرب في اليمن تبدلت بشكل كبير لصالح التحالف ضد الانقلابيين.” واكمل الراشد شارحا اهمية الدور الامريكي على الارض :”وقد عاد التنسيق بين قوات التحالف بقيادة السعودية والولايات المتحدة بعد توقف طويل خلال آخر عام من إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، حيث شنت غارات عديدة على مراكز تدريب تابعة لميليشيات الحوثيين في صعدة، وكذلك هجمات مركزة على مواقعهم في جبهة نهم شرق صنعاء انتهت بهزيمتهم في تلك المديرية الوعرة، واستولى عليها الجيش الوطني الذي انتقل إلى مديرية أرحب القريبة من العاصمة صنعاء، أيضاً بإسناد قوات التحالف الجوية، وذلك وفق بياناته الأخيرة. كما أن التعاون بحراً أحبط هجوم ثلاثة زوارق حوثية قبالة ميناء ميدي. والهجوم المقبل حاسم في الحرب، حيث تواتر أنه سيستهدف ميناء الحديدة الاستراتيجي الذي يعتبر مزاراً للسفن الإيرانية التي كانت تقوم بعمليات تهريب السلاح إلى الانقلابيين.” وجمع الراشد ما قال انها نقاط قوة اتت بعد الزيارة وقال :”نقاط القوة الجديدة بعد زيارة ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لواشنطن عززت معسكر التحالف. نتيجة التفاهمات مع الولايات المتحدة تم استئناف تزويد التحالف بالذخيرة، وكذلك تقديم المعلومات العسكرية الاستخباراتية عن مواقع العدو، وحركة قواته على الأرض. وإلى جانب النتائج العسكرية التي نراها على الأرض، فإن فيها رسالة سياسية لا تقل أهمية بأن اليمن، بخلاف سوريا، محل اتفاق دولي على القضاء على الانقلابيين، وعزل حليفهم الإيراني الموجود على الأرض، من خلال ميليشياته التي تحارب مع الحوثيين.” وشرح الراشد انعكاس العمليات العسكرية على الجهود السياسية الدولية وقال :”ومع التبدلات العسكرية الجديدة يعود المبعوث الدولي إلى الصورة في محاولة لتسويق مبادرة السلام، التي لا تزال صالحة مع تعديلات أجراها مؤخراً على أمل تقليص المسافة بين الفرقاء، وفق المرجعيات الثلاث؛ القرار الدولي 2216، والمبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني. والنجاحات العسكرية الضاغطة على ميليشيات الحوثي التابعة لإيران، وكذلك زحف الجيش الوطني ضد قوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح بهجومه على مديرية أرحب في الطريق إلى صنعاء، ستساعد المبعوث الدولي على تنفيذ مشروعه. “ وفي ختام مقاله استدرك الراشد مقلل من التفاؤل بحسم حقيقي وشارحا ما قال انه سبب يجعل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي يصر على الحسم العسكري وقال :”وهذا لا يقلل من إشكالات النزاع في اليمن، حيث يتهم فريق الرئيس الشرعي، عبد ربه منصور هادي، بأنه يعرقل مساعي أي حل سياسي، ويفضّل عليه استمرار النزاع، لأنه سيخسر الرئاسة في حال تم التوصل إلى نهاية للحرب، باعتباره رئيساً مؤقتاًومن المؤكد أن التطور العسكري سيسهم في تقديم تصور أفضل للكيفية التي سيحكم بها اليمن.” وتاتي مقالة الراشد ـ وهو إعلامي سعودي (ولد في 1956) كان يشغل منصب مدير عام قناة العربية منذ عام 2004 حتى استقالته منها يوم 22 نوفمبر 2014 وتعيينه عضوا في مجلس ادارة مجموعة MBC وهو يكتب في جريدة الشرق الأوسط التي سبق أن ترأس تحريرها قبل عمله في قناة العربية هو صاحب شركة ORTV للإنتاج الإعلامي ـ في وقت تشهد فيه الجبهات تحركات نشطة وانتصارات لافتة لقوات الشرعية وتشهد فيه الجهود الدولية للحل السياسي تحركا نشطا كذلك.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

V

الفدائي يواجه اليمن في آخر استعداداته لخوض التصفيات الآسيوية

 

رام الله - وطن للأنباء:   يستعد منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، لمواجهة شقيقه المنتخب اليمني وديّا في الدوحة مساء الأربعاء، في ختام تجاربه الودية ضمن معسكره التدريبي الذي يتواصل في الدوحة حتى الخامس والعشرين من الشهر الجاري، قبيل سفره إلى المالديف لخوض مباراته الأولى ضمن التصفيات النهائية المؤهلة لكأس آسيا 2019 في الإمارات.

وأجرى المنتخب الوطني تدريباته على ملاعب اللجنة الفنية بالدوحة، بمشاركة 23 لاعبا، استعدادا لخوض تجربة اليمن الودية التي ستقام على ملعب نادي الوكرة، عند السادسة مساء بتوقيت الدوحة.

وأعرب المدير الفني للمنتخب، الكابتن عبد الناصر بركات، عن رضاه عن سير المعسكر التدريبي، معربا عن أمله بأن يحقق ذلك المعسكر أهدافه على صعيد الوصول باللاعبين إلى الجاهزية التامة، والاستفادة من مباراة اليمن قبيل السفر إلى المالديف ومواجهة الأخير على أرضه وأمام جماهيره.

وأضاف بركات: "نسعى لبدء مسيرتنا بالتصفيات بفوز على المالديف من أجل مواصلة التصفيات بنفس الهمة والقوة، لنتمكن من تحقيق حلم التأهل للنهائيات في الإمارات 2019".

وقال لاعب الوطني، أحمد أبو ناهية، إن درجة عالية من الانسجام تسود المعسكر التدريبي، وأن زملاءه بالفريق لديهم الجاهزية والإرادة اللازمة لبدء التصفيات بنتيجة إيجابية، من شأنها إعطاء الثقة العالية عند الجميع لمواصلة مسيرة التصفيات بنية الفوز والتواجد في المقدمة، من أجل الوصول إلى النهائيات الآسيوية للمرة الثانية في تاريخ الكرة الفلسطينية.

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

قال السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر أن إيران تغلغلت في اليمن منذ فترة طويلة٬ وتدميرها لليمن لم يبدأ في ٬2011 وإنما مشروعها بشكل عملي بدأ بين عامي 1996 و٬1998 تحت ذريعة إقامة مشاريع في اليمن٬ ثم أحضرت الحرس الثوري على أنهم أصحاب شركات مكلفة بدراسة تلك المشاريع.
وأشار آل جابر أن المهمة الحقيقية لعناصر الحرس كانت جمع المعلومات عن القبائل والمكون اليمني والطبيعة الاجتماعية٬ ثم انسحبت ولم تقم مشروعاً واحداً٬ وإنما بدأت في دراسة اليمن من الداخل عبر هذه المشاريع الوهمية٬ وبدأت من حينها بالتوجيه والدعم التدريجي للحوثيين٬ بالتدريب والذخائر والسلاح النوعي والخبراء والفنيين٬ ولا تزال حتى هذه اللحظة تدعم الميليشيات الانقلابية بالسلاح والذخائر عن طريق التهريب.
و رفض آل جابر في حوار مع الشرق الأوسط الاتهامات الموجهة للسعودية بتدمير اليمن٬ ويستغرب ذلك من منطلق أن المملكة تستضيف على أراضيها قرابة 50 في المائة من القوى العاملة تقوم به السعودية منذ عقود٬ ولا تطلب اليمنية. وبحسبة بسيطة مع السفير٬ فإن 15 مليون يمني يستفيدون من حوالات ذويهم العاملين في السعودية. ويرى آل جابر ذلك واجباً من أحد امتداحها عليه.
وقال آل جابر أن اليمن والمملكة بينهما اتصال جغرافي وبشري عميق عبر التاريخ القديم والحاضر٬ واتصال إنساني سواء عبر القبائل أو المصاهرة أو غير ذلك. وهناك مشاريع اقتصادية كبيرة قبل 2011 وبعدها. وتم إنشاء مكتب لإعادة إعمار اليمن٬ وهناك دعم كبير من المملكة ودول الخليج العربي والدول الراغبة في دعم أمن واستقرار اليمن.
واتهم السفير السعودي الحوثي وصالح٬ وبدفع من إيران٬ بتدمير العملية السياسية٬ بعد أن أقر اليمنيون في حوارهم الوطني مخرجات مختلفة٬ منها قضية صعدة٬ ووقع جميعهم وثيقة بذلك تحت إشراف الأمم المتحدة والمجتمع الدولي٬
وأضاف أن الحوثيين اتجهوا إلى عمران ثم صعدة ثم صنعاء وحاصروها٬ وسيطروا عليها بقوة السلاح٬ وأجبروا المكونات السياسية والحكومة الشرعية على القبول بوثيقة اتفاق السلم والشراكة٬ وسبب موافقة الشرعية والمكونات السياسية كان بهدف حقن الدماء واستكمال العملية السياسية.
مشيرا أن إيران قامت بتوفير الدعم للحوثي وصالح٬ ووجهتهم بالتحرك للسيطرة على الدولة٬ وعزز صالح تحالفه معهم٬ وسلمهم الحرس الجمهوري ومخازنه٬ واحتجزوا الرئيس ورئيس الوزراء٬ ثم تمكن الرئيس الشرعي من الخروج إلى عدن.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي

مقالات قائمة العربية

  • مدير عام البريقة يؤكد على ضرورة استئناف بث إذاعة عدن المتوقفة منذ الحرب
    مدير عام البريقة يؤكد على ضرورة استئناف بث إذاعة عدن المتوقفة منذ الحرب
    واستمع اليزيدي ، من مدير المحطة زين عبدالله مقبول ، الى شرح مفصل عن ما تعرضت له المحطة والذي كانت تعمل بقوة 400 كيلو وات و الأجهزة التي تحويها وخدمات الأرسال ، من اعطاب أثناء توقفها عن العمل ما يقارب العامين منذ الحرب التي شنتها المليشيات الانقلابية على المحافظة ، بالإضافة الى الاحتياجات المطلوبة العاجلة التي ستمكنهم من تسيير العمل و اطلاق البث الإذاعي عبر الأثير . وأكد مدير عام المديرية هاني اليزيدي ، بالتواصل مع الجهات المختصة ممثلة بوزارة الإعلام والمؤسسة العامة للإذاعة و التلفزيون ، بضرورة إعادة العمل للمحطة لما لها من أهمية في خلق دور توعوي لدى المجتمع باعتبارها الرئة التي يتنفسون من خلالها ، مشيرا الى أن إذاعة عدن تعد الأقدم في شبه الجزيرة العربية ولديها من أكفاء الكوادر الهندسية والفنية الذي يعملون فيها . و خلال الزيارة ، أشاد اليزيدي ، بالشباب المتواجدين في المحطة على قيامهم بالحفاظ على الأجهزة والآلات الثمينة التي تحويها المحطة و ذلك من خلال حمايتهم من أي سطو ونهب خلال فترة وما بعد الحرب. *من محمد القادري
    في الاخبار المحلية كل السباق في التعليق! إقراء 2 الوقت
  • مشهد يدمي القلب لمواطن في تعز يودع طفليه الشهيدين
    مشهد يدمي القلب لمواطن في تعز يودع طفليه الشهيدين
    تداول ناشطون صوراً، اليوم الخميس تظهر أحد أبناء محافظة تعز، وهو يودع طفليه الشهيدين. وتظهر الصور - التي - يعيد نشرها "اليمن العربي"، مشهد يدمي القلب حيث أن المواطن عبدالحليم أحمد علي من أبناء حي العسكري يودع طفليه الشهيدين عماد وفرح. وكانا استشهدا جراء سقوط قذيفة مدفعية أطلقتها المليشيا الانقلابية على حيهم. عزيزنا زائر موقع صحافة نت لقد قرأت خبر اليمن العربي: بالصور.. مشهد يدمي القلب لمواطن في تعز يودع طفليه الشهيدين اخبار اليمن الخميس 30 مارس 2017 01:58 مساءً ولقد تم نشر الخبر من موقع اليمن العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر
    في الاخبار المحلية كل السباق في التعليق! إقراء 3 الوقت
  • مانشيت: أمريكا تذكر اليمن في تُحذيرها لرعاياها من هجمات مُحتملة في السعودية
    مانشيت: أمريكا تذكر اليمن في تُحذيرها لرعاياها من هجمات مُحتملة في السعودية
    دعت الولايات المتحدة مواطنيها المسافرين إلى السعودية إلى اعتماد تدابير وقائية بسبب استمرار التهديدات الإرهابية في المملكة، إضافة إلى التوتر الأمني في الجارة اليمن. وأخـبرت وزارة الخارجية الأميركية في التحذير إن المجموعات الإرهابية على سبيل المثال داعش وفروعه شنت غارات على مصالح سعودية وأخرى تابعة لدول غربية. وتـابع التحذير أن التهديدات باحتمال حدوث غارات ضد مواطنين أميركيين، ما زالت قائمة في المواقع التي يرتادونها بكثرة. وجاء في التحذير أن السعودية كشــفت حدوث 34 اقتحام إرهابي في سنة 2016، أدت إلى حدوث الكثير من الضحايا، منها الهجوم الذي استهدف موقعا بالقرب من القنصلية الأميركية بجدة في 4 يُــونِيُوُ/حُــزَيرَانُ. وأكدت الوزارة أن النزاع المسلح في اليمن ما زال يشكل تهديدا على الكثير من المناطق الحدودية مع السعودية، مشيرة إلى أن سقوط أكثر من 40 ألف قذيفة على الأراضي السعودية قادمة من اليمن منذ مَــارَسَ/شهر آذَار 2015، من بينها 30 صاروخا. ومنعت الوزارة العاملين في الحكومة الأميركية وعائلاتهم من الاقتراب من الحدود بين السعودية واليمن، أو السفر إلى مدن جيزان ونجران والقطيف والمناطق المحيطة بها.
    في الاخبار المحلية كل السباق في التعليق! إقراء 3 الوقت
  • بالفيديو .. وزير الأوقاف يتحدث حول إمكانية التعايش مع إيران
    بالفيديو .. وزير الأوقاف يتحدث حول إمكانية التعايش مع إيران
    موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية أكد وزير الأوقاف والإرشاد الدكتور، أحمد عطية، صعوبة التعايش مع إيران .. مرجعاً ذلك إلى صعوبة التعايش مع أي دولة تحمل فكر عقائدي وفكري يصعب التعايش معه لانه يسعى إلى برمجة الجميع على عقيدته. ودعا عطية جميع العلماء والدعاء ان يستثمروا التواصل الاجتماعي لتبيين الخطر التمدد الإيراني والنزول الميداني حتى يتم فضح المخطط الإيراني الذي يستهدف اليمن والمملكة العربية السعودية والحرمين الشريفين والمنطقة العربية. موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية
    في الاخبار المحلية كل السباق في التعليق! إقراء 5 الوقت