(وام)- بدأت الدائرة الاقتصادية بحكومة دبي مشروعا لدراسة الجدوى ومن ثم تأسيس بنك متخصص للاستيراد والتصدير يعد الأول من نوعه على مستوى الدولة وذلك تماشيا مع جهود إمارة دبي لتعزيز مكانتها كمركز رئيسي لتيسير حركة التجارة الدولية حول العالم.

ومن المتوقع أن يضطلع البنك الجديد بتقديم نطاق واسع من المنتجات والخدمات التي تهدف لدعم التدفقات التجارية من وإلى دولة الإمارات العربية المتحدة وكذلك مساعدة الشركات والمؤسسات في دولة الإمارات على زيادة حجم تدفقاتها التجارية من خلال تقديم الدعم لها متمثلا في توفير عدد من الخدمات وتقديم الدعم الفني واللوجستي مثل تخفيف المخاطر وتوفير التمويل التجاري لتلك المؤسسات والشركات وتوفير نافذة لها للدخول للأسواق العالمية المختلفة.

كما يتوقع أن يكون البنك المقترح أول بنك من نوعه متوافقا تماما مع الشريعة الإسلامية في العالم.

وفي تعليقه على هذه المبادرة الهامة قال سعادة سامي القمزي المدير العام لدائرة التنمية الاقتصادية أن إمارة دبي تتمتع بواحدة من أفضل البنى التحتية في العالم والتي تؤهلها لأن تكون مركزا رئيسيا لتسهيل حركة التجارية الدولية وتقديم الخدمات اللوجستية التي تتمثل في شبكات الطرق والموانئ والمطارات الحديثة والمرافق المختلفة كما إن الإمارة ماضية في الاستثمار في هذا القطاع بقوة لتعزيز مكانتها الدولية.

وأضاف أن هدفنا هو مضاعفة حجم التدفقات التجارية خلال السنوات الخمس القادمة ونقوم حاليا بتطوير بنك الاستيراد والتصدير تماشيا مع أفضل النماذج التشغيلية عالميا ويتوقع له أن يساهم في تحقيق هذا الهدف فضلا عن المساهمة في تعزيز المكانة المرموقة التي تتمتع بها الإمارة بشكل عام.

وأوضح القمزي أنه وفي هذا السياق قامت دائرة التنمية الاقتصادية بحكومة دبي بالاستعانة بمجموعة نور الاستثمارية ومقرها دبي كاستشاري حصري للمشروع وهي المجموعة الرائدة في تقديم حلول مالية ومصرفية متكاملة تتميز بالابتكار ومواكبة وتطبيق آخر المستجدات والتقنيات العالمية.

وقال الدكتور أحمد الجناحي نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة نور الاستثمارية ونور بنك أن فريق عمل متخصصا تابعا لمجموعة نور الاستثمارية يعكف على تنفيذ الدراسات المالية والإدارية والتسويقية الأولية الخاصة بالمشروع لإخراج هذا المشروع الهام والحيوي إلى حيز الوجود.

وتجدر الإشارة إلى بنك دبي للاستيراد والتصدير يعد الأول من نوعه في العالم من حيث توافق عملياته بالكامل مع مبادئ الشريعة الإسلامية وسوف يركز البنك على تنشيط التجارة الدولية لإمارة دبي ومضاعفة أحجام التجارة بشكل منتظم وصولا لمعرض إكسبو 2020 وذلك تماشيا مع أهداف إمارة دبي الاستراتيجية التي تتمثل في أن تصبح دولة الإمارات العربية المتحدة عاصمة للتجارة الدولية.

وسوف يتم تفويض المؤسسة المالية الجديدة بالتعامل المباشر مع الهيئات والمنظمات الدولية المتخصصة وبنوك الاستيراد والتصدير والاسترداد حول العالم بهدف تشجيع تجارة دولة الإمارات العربية المتحدة الدولية فضلا عن التنسيق مع السلطات والجهات التنظيمية في دولة الإمارات وذلك لتعزيز التعاون وتضافر الجهود بين كافة مؤسسات وأجهزة الدولة والاستفادة من البنية التحتية القوية الحالية والمستقبلية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

المزيد من أخبار الإمارات